التخطي إلى المحتوى

سعر طن الارز، صرح بعض المتعاملون بزراعة وتجارة الأرز والفلاحون بجمهورية مصر العربية إن الأسعار التي قامت بتحديدها الحكومة لشراء الأرز الشعير من الفلاحين لعام 2019، غير مشجعة نهائي، وإن تلك الأسعار من الممكن أن تؤدي إلى عدم بيعهم أرز الشعير للحكومة، وبهذا الشكل سوف يفضلون بيع الأرز للتجار الذي من الممكن أن يقوموا باحتكار الأرز رغبة في رفع أسعاره.

كما أعلن نقيب الفلاحين، حسين أبو صدام، إن أسعار شراء الأرز من الفلاحين التي قامت بتحديدها الحكومة هي أقل من السعر المتواجد في السوق المصري حاليا، كما أشار إن أغلب الفلاحين لن يوافقوا على بيع الأرز بتلك الأسعار، على وجه الخصوص إنهم غير ملتزمين أو مضطرين للتوريد للحكومة المصرية.

سعر الارز

سعر طن الارز

ووصل سعر الأرز الشعير بالسوق المصري حوالي خمسة آلاف جنيه مصري لطن الأزر رفيع الحبة، أما عن سعر طن الأرز عريض الحبة حوالي 6 آلاف جنيه، لكن سيفضلون الفلاحين بيع الأرز للتجار دون بيعه للحكومة، وبشكل خاص لعدم تواجد زراعة تعاقدية للأرز، وعلى حسب ما قاله صدام إن الفلاحين غير مرغمين على بيع الأرز للحكومة المصرية.

وقد أصدر وزير التموين ووزير الزراعة وذلك يوم الأحد الموافق 1 من ديسمبر لعام 2018 قرار بتحديد سعر شراء الأرز من الفلاحين حيث يتراوح سعر الأرز رفيع الحبة ما بين 4400 جنيه إلى 4500 جنيه، أما سعر الأرز عريض الحبة فيتراوح سعره ما بين 4600 جنيه إلى 4700 جنيه، والسعر يحدد على حسب درجة النقاوة.

اسعار الارز الشعير والابيض فى مصر اليوم

قرار الحكومة بخفض مساحات زراعة الأرز

أصدرت الحكومة المصرية بخفض مساحات زراعة الأزر في الموسم الحالي، حيث كانت مساحة زراعة الأرز حوالي مليون و100 ألف فدان وخفضتها الحكومة لحوالي 820 ألف فدان فقط، وذلك لمحاولة ترشيد استهلاك المياه، ولكن المساحات التي زرعت بالفعل بعد حساب المساحات المخالفة وصلت لحوالي مليون فدان، حيث إن مصر تستهلك سنويا حوالي 3.3 مليون طن من الأرز، وتتوقع الحكومة إن ذلك الاستهلاك سيتم تغطيته من المحصول المحلي الذي يكون حصاده في شهر أغسطس وشهر سبتمبر، خاصة إن هناك فائض من العام السابق.

سعر الأرز الشعير اليوم

وقد صرح أبو صدام إن الفلاح المصري يفضل أن يبيع الأرز للتجار وذلك لأنهم يقوموا بدفع ثمن المحصول فوري وبالكامل، كما إنهم لا يحملون الفلاحين مصاريف النقل ويكون السعر مرضي جدا للفلاح، وذلك على عكس الحكومة المصرية، وقد حذر من استغلال التجار لرفض الفلاحين لتوريد الحكومة المصرية للأرز ويقومون بالاستحواذ علي المحصول بأكمله من الفلاحين واحتكاره لرفع سعر الأرز بالسوق المصري، أما مجدي الوليلي فقد أوضح إن السوق يخضع لآليات الطلب والعرض، وطريقة التسعير التي قامت الحكومة المصرية بإعلانها سوف تتسبب في تكتيف الجهات المكلفة لشراء الأرز، وذلك بسبب وضع الحكومة لسعر معوق أمامها ولن يمكنها من شراء الأرز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *