التخطي إلى المحتوى

عقد مؤتمر منتدى البحوث الاقتصادية اليوم وهو تحت عنوان “الجديد في الاقتصاد العالمي التحديات والتصورات التي توجد في الشرق الأوسط”، وذلك يتم من خلال مشاركة الخبراء الاقتصاديين من معظم دول العالم للبحث في الطرق المختلفة التي من خلالها يحدث نمو اقتصادي .

مؤتمر منتدى البحوث الاقتصادية

النمو الاقتصادي : يهدف هذا المؤتمر إلى التحديات الاقتصادية المصرية في الـ3 سنوات المقبلة وتأثير القرارات السياسية على الأمور التي تساهم في تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز أهمية العمل على تحقيق جميع الأهداف التنموية للأمم المتحدة وخصوصا العمل على زيادة الاستثمار في موارد الطاقة المتجددة .

كما أن الإصلاح الإداري ضروري لتحقيق التنمية الاقتصادية ولفت المؤتمر الانتباه إلى أهمية دراسة التحولات الاقتصادية في آسيا، موضحاً تجربة كوريا الجنوبية، كما انه يوجد الكثير من التجارب الناجحة في أمريكا اللاتينية من أجل التطور الاقتصادي .

يجب أن نقوم بتطوير سياسات التنمية والجهود المختلفة لمكافحة الفقر مع أهمية البناء القوي على النجاحات والعمل مع تبادل الخبرات، ومعرفة التجارب الدولية التي نجحت في تحقيق ازدهار النمو الاقتصادي في البلاد من أجل المحافظة على العلو في المجالات المختلفة .

مؤتمر منتدى البحوث الاقتصادية يدعو إلى النمو الاقتصادي

يوجد للاقتصاد المصري تداعيات اجتماعية ولكن سوف يكون خطورة كبيرة في الإصلاح الشامل والتنمية المستدامة، ويجب أن تركز السياسات الاقتصادية التي تقوم بتدعيم التنمية الصناعية وتعزيز التجارة بشكل كبير،  كما أن تعزيز النمو يتطلب المزيد من الجهود المبذولة في الابتكار وزيادة القدرة الصناعية ويجب اختيار المجالات التي من خلالها يحدث انتعاش في الاقتصاد .

تضم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي 21 دولة وتلعب كلا منهم دور حيوي في الاقتصاد العالمي وذلك بفضل التنمية المستدامة، والتأثير الكبير في ارتفاع أسعار النفط الخام على الاقتصاد رفع نحو حوالي 80 دولار للبرميل الواحد وهذا قام بلفت الانتباه للوصول إلى تأمين الاحتياج الغذائي وتطوير السياسة الزراعية في مصر والتركيز على جلب الابتكار وتعزيز التكنولوجيا في مصر لأنها أساس النجاح والوصول لأعلى مستوى اقتصادي وانتعاش الوضع المعيشي في البلد  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *